اخر المستجدات
عاجل

طلبة الثانوية يناشدون الوزير المعاني

صوت الحق -

ناشد طلبة مواليد 2000 وزير التربية والتعليم وليد المعاني بنظام قبول مختلف عن مواليد  ٢٠٠١ وعدم احتسابنا معهم لأننا لم نحظى بالامتيازات .

وتالياً نص الرسالة …

الى معالي الدكتور وليد المعاني وزير التربية والتعليم و وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور.

#منقول

نحن الطلاب المعيدين من جيل ال ٢٠٠٠ نطالب بنظام قبول مختلف عن جيل ٢٠٠١ وعدم احتسابنا معهم لأننا لم نحظى بالامتيازات التي حظوا بها فكيف لنا إن نحتسب معهم و سأوضحها بالنقاط التالية :

أولاً: تقدمنا في سنة ٢٠١٨ لامتحانات تضمنت جميع المواد ما عدا مادة واحدة إختيارية تختلف بين التخصصات، وهذا ما لا نراه في جيل ال ٢٠٠١ علماً أنّ مادتين من موادهم كانت (ناجح/راسب) ومادة اختيارية حيث تم احتساب ٩ مواد لجيل ٢٠٠٠ و ٧ مواد فقط لجيل ٢٠٠١ .

ثانياً: الامتحانات التي تقدمنا لها تضمنت المناهج ١٠٠٪؜ أما جيل ٢٠٠١ فتم تخفيف من مناهجهم.

ثالثاً: طريقة احتساب المعدل لجيل ٢٠٠١ مختلفة تماماً عن جيل ال ٢٠٠٠ و تعطيه امتياز على طالب ٢٠٠٠ هذا ما أثّر علينا سلباً

رابعا : فرق العلامات بين السنتين مهولة بسنة ٢٠١٨ كان يوجد فقط شخصين فوق ال ٩٩ بينما هذه السنة فاقت التخيلات.

العديد منّا أعاد مادة أو مادتين او اكثر على مدار عام كامل ليحظى بالتخصص الذي يطمح له، وعندما حصلنا على معدلات تؤهلنا لدخول هذه التخصصات في السنة السابقة (مع جيلنا) تفاجئنا بأننا سنعامل معاملة طلاب هذه السنة (٢٠٠١) و نحن لم نحظى بالامتيازات التي حصلوا عليها.

نحن الطلاب المعيدين من جيل ال ٢٠٠٠ نطالب بقبولات مختلفة تماماً عن قبولات طلاب جيل ال ٢٠٠١ و و ظلم كبير يتم معاملتنا مع ٢٠٠١ .

من حقي أن اتعلم.

وتقبلوا فائق الاحترام.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية