عاجل

وزير الثقافة والسياحة التركي في مؤسسة الخط الحجازي بالأردن – صور

صوت الحق -

اطلع وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرسوي والوفد المرافق له، خلال زيارته اليوم الثلاثاء، مؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني على مشروع ترميم وإنشاء المتحف الجديد والمباني التاريخية في محطة سكه الحديد الحجازي.

وقال مدير عام مؤسسة الخط الحديدي الحجازي صلاح اللوزي في حديث لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن الزيارة تهدف للاطلاع على واقع المؤسسة وما تقدمه وكالة الإنماء التركية (تيكا) من دعم للمؤسسة، وذلك تنفيذاً للاتفاقية الموقعة بين الجانبين في 2014 والمتضمنة إقامة متحف للسكة الحديدية بكلفة 6ر3 مليون يورو وبمساحة 4 آلاف متر مربع، ليكون بذلك أكبر متحف للسكك الحديد في منطقة الشرق الأوسط، مما يعطي تميزاً كبيراً لمؤسسة الخط الحجازي الأردني.

وأضاف أن إقامة المتحف ستعطي دفعة قوية للمؤسسة ويضعها على خارطة الأردن السياحية كمركز جذب سياحي، مشيراً إلى أن المتحف سيحتوي على العديد من المواد التي سيتم جلبها من الجمهورية التركية من أجل إثراء المتحف ليكون متحفاً متكاملاً يمثل الإرث الحقيقي الموجود في الأردن.

وأوضح اللوزي أنه من المتوقع انتهاء العمل بالمشروع الذي يتم تنفيذه بالشراكة بين الشركات الأردنية والشركات المحلية منتصف العام المقبل، مؤكداً أن الخط الحجازي يعد فرصة استثمارية كبيرة أمام الشركات التركية الراغبة بالاستثمار في سكة الحديد بالأردن خصوصاً في ظل التوافق الكبير بين قيادة البلدين الصديقين.

وحول دور المؤسسة بدعم قطاع السياحة الداخلية، قال اللوزي: إن المؤسسة ستباشر مطلع الشهر القادم تسيير الرحلات السياحية وذلك بعد توقفها نتيجة أعمال الصيانة، ليكون الخط الحجازي من ضمن البرامج السياحية التي تقدمها وزارة السياحة.

وأعرب اللوزي عن شكره وتقديره لوكالة الإنماء التركية لدعمها المتواصل للمؤسسة الهادف للمحافظة على الإرث العثماني الموجود داخل حرم المؤسسة بشكل خاص وفي الأردن بشكل عام، مشيراً إلى أن المؤسسة قامت بترميم 6 قاطرات بخارية وهي جاهزة للعمل.

من جانبه، أعرب الوزير التركي عن تقديره لجهود المؤسسة في ترميم الاثار العثمانية الموجودة داخلها، مؤكداً دعم بلاده لجهود الأردن في هذا المجال وكافة المجالات التي تساهم بتطوير العلاقات الأردنية التركية.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية