عاجل

خبراء: زيت الزيتون الأردني يتبوأ مراتب متميزة اقليميا وعالميا

صوت الحق -

يتميز المنتج الزراعي الاردني وبمقدمته زيت الزيتون بجودته العالية وقيمته الغذائية ما جعله يتبوأ مراتب متميزة محليا واقليميا وعالميا ودفع الكثيرون لوصفه “بالذهب السائل الاردني”.

وبحسب خبراء فإن مهرجان الزيتون الوطني بنسخته العشرين والذي يقام بحدائق الحسين بعمان وتنظمه وزارة الزراعة يشكل فرصة للمزارعين والزوار والمستهلكين المحليين والعرب والاجانب للاطلاع على جودة المنتجات الزراعية الاردنية وزيت الزيتون، سيما عملية الفحص المجاني الذي تجريه المختبرات المتخصصة ما ساهم بزيادة الثقة بالمنتجات الزراعية المعروضة في المهرجان.

وقال الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة لورنس المجالي إن المهرجان الذي يشارك فيه 600 أسرة و13 جمعية ريفية زراعية يشهد اقبالًا كبيرا بعدد الزوار والمستهلكين المحليين والعرب والاجانب ودعم الاسر المنتجة لتسويق منتجاتها الزراعية والمنتجات الريفية التقليدية التي تشتهر بها مختلف مناطق المملكة.
وكشف المجالي ان عدد زوار المهرجان تجاوز المليون زائر ويتوقع أن يصل عددهم إلى مليون ونصف المليون زائر، مشيرا إلى أن المهرجان الذي حظي برعاية ملكية سامية وترجمة مباشرة للتوجيهات الملكية من خلال الحكومة سيقام على غراره معرض دائم بمنطقة الدوار السابع.

وأضاف أن المهرجان والذي بدأ منذ تسلم جلالته سلطاته الدستورية على مساحة مائة متر وصلت مساحته الان الى اربعة دونمات ويوفر ميزة الاتصال المباشر بين المنتج والمستهلك من غير وسطاء، مشيرا إلى أنه يتميز بإجراء عملية الرقابة والفحص المباشر على سلامة المدخلات إلى المهرجان، حيث قامت وزارة الزراعة ومن خلال المركز الوطني للبحوث الزراعية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء بإجراء عمليات المراقبة والفحص على زيت الزيتون الداخل إلى ارض المهرجان ومراعاة جودته والقيمة الغذائية العالية وسلامة المنتج الزراعي، داعيا إلى زيارة المهرجان والتسوق منه دعمًا للمنتج الوطني الاردني.

وأكد المجالي انه لم يتم ضبط أية عينة مغشوشة خلال عمليات الفحص والتي تجرى من خلال مختبرات المركز الوطني للبحوث الزراعية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وكوادر اختصاص وزارة الزراعة والخبراء الحسيين المدربين من المجلس العالمي للزيتون.

بدوره قال، رئيس الجمعية الاردنية لمصدري منتجات الزيتون (جوبيا) فياض الزيود، انه يتوقع أن يكون هناك فائض من انتاج زيت الزيتون عن الاحتياجات المحلية وان تكون بين خمسة الى ستة الاف طن، مشيرا الى ان الاسواق التصديرية الخارجية غالبيتها الى دول الخليج العربي.

وبين أن قطاع الزيتون الاردني شهد تطورا متسارعا خاصة الجودة والمواصفات وبحجم الإنتاج والتصدير، بما يساهم في ترويج منتجات الزيتون الأردني وزيادة صادراته ويسلط الضوء على الأردن كمركز متميز بهذا المجال، مشيرا إلى أن المهرجان شهد اقبالًا كبيرا من الزوار المحليين والعرب والاجانب.

(بترا)

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية