عاجل

زيادين: أخضعونا للعدو

صوت الحق -

أكد النائب قيس زيادين أن مجلس النواب يملك خيارات عدة بعض وصول غاز الاحتلال للأردن وبدء ضخه، مشيرا إلى أن مجلس النواب رفض الاتفاقية بالاجماع، وكان الأصل أن تعرض الاتفاقية على المجلس.

وأضاف خلال استضافته عبر فضائية رؤيا أن الدستور الأردني يشترط شرطين واض ضحين، هما أن لا تحمل خزانة الدولة اي أموال، ووزيرة الطاقة قالت إن الاردن لو فسخ هذه الاتفاقية سيتحمل مليار أو مليار ونص دينار، إذن هناك تحمل والحكومة تكفل شركة الكهرباء الوطنية، لأن اي إخلال سيحمل خزانة الدولة مليار ونص.

وتابع قوله إن الاتفاقية تمس بحقوق الاردنيين لأنه حصل استملاكات وليس فقط بحقوقهم بل بشرفهم ومبادئهم ولكن للأسف لم تعرض على المجلس.

وأشار إلى أن بداية الضخ التجريبي لا يعني وقف النضال ضد الاتفاقية، مؤكدا على ضرورة إعادة دراسة الاتفاقية للبحث عن مخرج.

ولفت إلى وجود مشروع قانون وقع عليه 40 نائبا لسن قانون يمنع استيراد الغاز من الاحتلال، وهو موجود عند اللجنة القانونية وقد يكون هذا القانون أحد المخارج.

وبين أن الاتفاقية ذهبت إلى المحكمة الدستورية لبيان إن كان يجب أن تعرض على المجلس أم لا، وأجابت أنه لا داعي لعرضها على المجلس ولكن هذا لا يمنع من سن قانون يمنع استيراد الغاز.

وتساءل زيادين لماذا يتم رهن قرارنا وأمن الطاقة لدولة العدو، ولماذا وصلنا إلى هذا الحال؟.

وقال إن الاستيطان مستمر والتهديد مستمر بفرض السيطرة على الغور فلما نستورد الغاز منهم.

وأشار إلى أن ” الاحتلال” اعتبر ضخ الغاز إلى الأردن لحظة تاريخية .. وتم إخضاعنا في ملف الطاقة وهذا أمر خطير.

وحول موقف مجلس النواب قال إن المجلس أمامه خياران الآن، الأول إما حجب الثقة عن الحكومة، أو سن قانون يمنع استيراد الغاز من العدو الصهيوني.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية