عاجل

نتنياهو يطلب الحصانة

صوت الحق -

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الأربعاء، عزمه التوجه إلى الكنيست بطلب منحه حصانة برلمانية “مؤقتة” لمنع محاكمته بتهم الفساد.
وقال نتنياهو في كلمة: “سأتوجه الى رئيس الكنيست وأطلب منحي الحصانة، من أجل الاستمرار في قيادة إسرائيل لسنوات عديدة أخرى لتحقيق إنجازات تاريخية”، مضيفا: “الحصانة مؤقتة، وأعتزم المثول أمام المحكمة لسحق المؤامرات ضدي”.

وفي المقابل، هاجم زعيم تحالف “أزرق – أبيض” المعارض، بيني غانتس، نتنياهو بعد الانتهاء من خطابه بدقائق قائلا: “إنه يوم صعب بالنسبة للدولة ويوم حزين بالنسبة لي أيضا، نتنياهو يعرف أنه مذنب”.

وأضاف غانتس أن تحالفه “سيعمل على إنشاء لجنة في الكنيست من أجل تجنب إعطاء الحصانة للمتهمين”.

وتنتهي مهلة الثلاثين يوما في منتصف هذه الليلة، والتي حصل عليها رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، وزعيم حزب “الليكود” اليميني بنيامين نتنياهو من أجل إمكانية طلبه لحصانة تعفيه من المثول أمام المحاكمة، في قضايا الفساد الموجهة ضده بتلقي الرشاوى وخيانة الأمانة.

ويحق لأعضاء الكنيست الحصول على حصانة من المثول امام القضاء بما يتعلق بعملهم ونشاطهم البرلماني، بشكل أوتوماتيكي مع انتخابهم، لكن ومن أجل الحصول على هذه الحصانة، يتوجب على النائب تقديم طلب للكنيست ويجري التصويت على الطلب وقد يحظى بأغلبية الاصوات وقد يرفض.

وصدرت، في نوفمبر الماضي، لائحة اتهامات ضد نتنياهو تشمل الرشى والاحتيال وخيانة الأمانة، في ثلاث قضايا جنائية منفصلة، وهي تهم ينفيها جميعا، ولا يمكن أن تمضي المحاكمة قدما حال التقدم بطلب للحصانة.

وذكرت وكالة “رويترز” أنه من غير المرجح، في ظل الأزمة السياسية الحادة في إسرائيل، أن يتخذ البرلمان قرارا بشأن القضية قبل الانتخابات العامة المزمعة في الثاني من مارس، وهي ثالث اقتراع في أقل من عام.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية