عاجل

فيصل القاسم : من المستفيد لعبة كورونا؟

صوت الحق -

كشف الإعلامي السوري فيصل القاسم عن قناعته بكون فيروس كورونا المستجد ما هو إلا لعبة كبرى لها أهدافها .

وقال القاسم في سلسلة تغريدات عبر حسابه بـ”تويتر”: السؤال المحوري: لماذا لم يتأهب العالم أجمع لمواجهة الفيروسات السابقة التي كانت اخطر من كورونا بكثير كما يتأهب الآن، مع ان الكورونا أقل ضرراً من غيره بمرات؟ ليتنا نعرف السبب وراء هذه اللعبة الخطيرة ومن يقف وراءها ومن المستفيد الاكبر منها؟.

وأضاف: لعبة الكورونا الكبرى محبوكة جيداً بحيث تنفي نظرية المؤامرة فوراً، فمن يزعم أنها لعبة من الدول الكبرى، سيردون عليه فوراً بالقول إن الفيروس وصل الى كل الدول العظمى.. لكن هل هذا الرد ينفي أنها لعبة؟ ما رأيكم؟

وعلى الرغم من ذلك ، أتاح “القاسم” الرأي المخالف له ، حيث قال في تغريدة ثالثة: بعيداً عن التكهنات ونظريات المؤامرة:الدكتور إيان ليبكين أشهر طبيب أمريكي ساعد الصينيين عام ٢٠٠٣ في مكافحة مرض سارز والآن يساعدهم في مكافحة كورونا يقول: الكورونا ليس من صنع البشر، بل هو من الطبيعة وبالتحديد من الحيوانات البرية وعلى البشرية جمعاء أن تتبادل المعلومات لمكافحة الوباء.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية