عاجل

مغادرة المستشفى الميداني الأردني إلى بيروت

صوت الحق -

غادر اليوم الخميس، المستشفى الميداني العسكري، إلى بيروت، بإيعاز من الملك عبدالله الثاني لمساعدة الشعب اللبناني جراء انفجار المرفأ الكبير الذي أسفر عن 138 قتيلاً وأكثر من 5 آلاف جريح.
ويضم المستشفى الميداني جميع الاختصاصات والطواقم الطبية؛ للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية، ومساندة الأشقاء في لبنان.

ويشمل المستشفى، الذي سيتوجه إلى بيروت يوم الخميس، 48 سريراً، و10 أسرة عناية حثيثة ICU، وغرفتين للعمليات، ومختبر أشعة، حيث يتألف كادره من 160 شخصا، وسيكون مجهزاً بالكامل لإجراء جميع العمليات الجراحية.

وسيتم نقل مرتبات وطواقم المستشفى على متن طائرات النقل العسكرية التابعة لسلاح الجو الملكي الأردني.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية





izmir escort
php shell