عاجل

إغلاق أكثر من 4 آلاف منشأة ومخالفة ألف شخص خرقوا أوامر الدفاع

صوت الحق -

الحموري يوعز بتشديد الرقابة وتكثيفها على المنشآت والمواطنين لضمان الالتزام بإجراءات السلامة العامة.

أوعز وزير الصناعة والتجارة والتموين، رئيس لجنة استدامة سلاسل العمل والانتاج والتوريد الدكتور طارق الحموري لفرق الرقابة المشكلة من كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بتكثيف عمليات الرقابة على كافة المنشآت والمواطنين للتأكد من الالتزام بإجراءات ومتطلبات السلامة العامة والوقاية الصحية وامر الدفاع 11.

وأكد الحموري ضرورة تعاون الجميع لتعزيز الجهود المبذولة للتصدي لوباء كورونا وخاصة مع ارتفاع عدد الاصابات المسجلة في المملكة لحماية المواطنين ولتفادي الاغلاقات كما حدث سابقا.

وتواصل فرق الرقابة المشتركة على المنشآت في مختلف مناطق المملكة أعمالها الميدانية للتأكد من الالتزام بإجراءات السلامة العامة والوقاية الصحية وأمر الدفاع 11 بما يعزز الجهود المبذولة للتصدي لوباء كورونا.

وأظهر تقرير الرصد اليومي الذي تعده وزارة الصناعة والتجارة والتموين بالتنسيق مع الوزارات والجهات الحكومية ذات العلاقة أن فرق الرقابة المشتركة أغلقت أكثر من اربعة آلاف منذ بدء اجراءات فرض الحظر في اذار الماضي وحتى يوم أمس لعدم التزامها بأحكام التشريعات وأمر الدفاع 11 ومتطلبات السلامة العامة والوقاية الصحية.

وتجاوز عدد المنشآت التي تمت زيارتها في مختلف مناطق المملكة أكثر من 170 ألف منشأة.

وفي سياق متصل بلغ عدد المواطنين الذين تمت مخالفتهم لعدم الالتزام بأمر الدفاع المشار اليه أكثر من ألف مواطن في مختلف المحافظات.

ويشارك في عمليات الرقابة 2400 مراقب من مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة وتشمل عمليات الرقابة متابعة مدى التزام المنشآت والمواطنين بإجراءات السلامة العامة والوقاية الصحية بخاصة ارتداء الكمامات والتباعد.

وتتولى عمليات الرقابة لجان مختصة من عدد من الوزارات والجهات الحكومية المعنية مثل وزارات الصناعة والتجارة والتموين والعمل والصحة والبيئة والسياحة والادارة المحلية وأمانة عمان والمؤسسة العامة للغذاء والدواء والمواصفات والمقاييس بالتنسيق مع وزارة الداخلية اضافة الى جولات خاصة تقوم بها العديد من تلك الجهات.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية





izmir escort
php shell