اخر المستجدات
عاجل

(9) حالات وفاة بسبب التدفئة منذ بداية الشتاء

صوت الحق -

– قال مدير عام الدفاع المدني اللواء مصطفى عبدربه البزايعه إلى انه وبالرغم من الإرشادات والتحذيرات والحملة الإعلامية التوعوية عبر وسائل الإعلام المختلفة والتي تقوم إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني بإعدادها لازالت أعداد حوادث الاختناق الناتج عن الاستخدام الخاطئ لهذه المدافئ بتزايد مستمر فتشير إحصائية الحوادث أن الدفاع المدني تعامل منذ بداية فصل الشتاء ولغاية الآن (25) حادث اختناق نتج عنه (77) إصابة و (9) حالات وفاة .

وبين اللواء البزايعه أن وسائل التدفئة بأنواعها المختلفة تعتبر من الوسائل الضرورية التي توفر الدفء للإنسان خلال فصل الشتاء وعلى الرغم من الفائدة التي تحققها إلا أنها من الممكن أن تشكل خطرا ً كبيراً على حياة الإنسان إذا لم يتم التعامل معها بحذر وانتباه وقدر من المسؤولية حيث أن الاستخدام الخاطئ لمختلف وسائل التدفئة داخل المنزل تعتبر من الأسباب المباشرة في وقوع حوادث الاختناق أو حوادث الحريق .

ودعا اللواء البزايعه المواطنين إلى ضرورة عدم الاستهانة بمتطلبات السلامة العامة في استخدام المدافئ والالتزام بكافة الإجراءات الوقاية والحماية الذاتية للحفاظ على سلامة أرواحهم وممتلكاتهم والتعامل مع المخاطر بكل حرص واهتمام وحذر لكي نصل إلى تحقيق مفهوم الدفاع المدني الشامل والذي يعني بأن كل مواطن رجل دفاع مدني في موقعه .

من جهتها بينت إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي الأسباب الرئيسية لوقوع حوادث المدافئ والتي تتمثل بما يلي :

1. عدم التهوية المناسبة للمنزل بين الحين والآخر للتخلص من الغازات المنبعثة من المدافئ وتجديد الهواء داخل المنزل.

2. تعبئة المدافئ بالوقود وهي مشتعلة .

3. استخدام المدافئ للطهي أو تسخين الماء عليها .

4. النوم وترك المدفأة مشتعلة.

5. عدم مراقبة الأطفال والسماح لهم باللعب بالقرب أو حول المدفأة .

6. استخدام المدفأة أثناء عملية الاستحمام .

7. استخدام المدفأة لغايات تجفيف الملابس .

8. عدم تفقد الخراطيم الواصلة ما بين الاسطوانة ومدفأة الغاز أو وجود تشققات أو انثناءات تؤدي إلى تسريب مادة الغاز منها.

9. تفقد الأسلاك والوصلات الكهربائية لمدفأة الكهرباء .

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية