كورونا .. العالم يقترب من (64) مليون مصاب ولقاح ينتظر الموافقة ودول تترقب

صوت الحق -

تجاوز عدد مصابي فيروس كورونا حول العالم 63 مليونا و756 ألفا حتى مساء الثلاثاء، توفي منهم أكثر من مليون و477 ألفا، وتعافى ما يزيد على 44 مليونا و153 ألفا.

وارتفعت حصيلة وفيات الفيروس في الولايات المتحدة إلى 274 ألفا و523 وفاة، بعد تسجيل 1260 حالة جديدة، في آخر 24 ساعة.

وحسب معطيات موقع “ورلد ميتر” (worldometer)، المختص في رصد ضحايا الفيروس؛ تجاوز عدد الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة 13 مليونا و925 ألفا، عقب تسجيل 170 ألفا و612 حالة جديدة.

وتتصدر الولايات المتحدة -حسب الموقع- قائمة وفيات وإصابات كورونا عالميا، تليها في الوفيات البرازيل والهند، وفي الإصابات الهند والبرازيل.

اللقاح والتلقيح
في هذا الصدد، قدمت شركتا “فايزر” (Pfizer) الأميركية و”بيونتك” (Biotech) الألمانية طلبا لدى وكالة الأدوية الأوروبية (إيما) للحصول على التصريح الأوروبي للقاح، الذي توصلا إليه لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسب ما قالته الشركتان في بيان الثلاثاء؛ بهدف إتاحة اللقاح في أوروبا بحلول نهاية العام.

وقالت وكالة الأدوية الأوروبية إنها ستقرر إذا كانت ستوافق على لقاح “فايزر-بيونتك” في غضون أسابيع إذا كانت البيانات المقدمة قوية بما يكفي.

وكتبت الوكالة الأوروبية -في بيان صحفي على موقعها على الإنترنت- أن تقييمها سينتهي خلال اجتماع استثنائي من المقرر عقده يوم 29 من الشهر الجاري على أبعد تقدير.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت “بيونتك” الألمانية أنه يمكنها توريد لقاحها ضد فيروس كورونا المستجد “في غضون ساعات قليلة”، بعد إصدار التصريح من قبل السلطات المعنية.

من جهتها، تعتزم تركيا بدء منح لقاحات ضد فيروس كورونا للعاملين في قطاع الصحة، اعتبارا من 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
وقال وزير الصحة فخر الدين قوجة، ردا على استفسارات الصحفيين بالبرلمان التركي؛ إن المجلس العلمي حدد إستراتيجية من أجل توزيع لقاحات كورونا، بدءا بعاملي قطاع الصحة.

من جهته، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التحضير لحملة تلقيح للعامة في فرنسا “بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران القادمين، بعد حملة أولى تخصص للأشخاص الأكثر ضعفا.

وقال ماكرون -في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دو كرو- إن الحملة “لن تكون عبارة عن إستراتيجية تلقيح إلزامي، بل إستراتيجية مبنية على القناعة والشفافية”.

وتوقع ماكرون بدء حملة أولى مطلع 2021 “لأشخاص محددين، مع أول دفعة من اللقاحات المنتجة”، حسب الجرعات التي ستحصل عليها فرنسا، تليها “حملة أخرى تكون على نطاق أوسع وعام، وتهدف إلى تلقيح أكبر عدد من الأشخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى