هل يعود الاردن للاغلاقات من جديد ماذا قالوا الوزراء في الايجاز الصحفي

صوت الحق -

 

وزير الاعلام : تجاوزات الجمعة قد تعيدنا للحظر

أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد أن هناك التزام من المواطنين برفع حظر التجول الجمعة، ولكن كان هناك عدم التزام من شريحة من المواطنين وبعض المنشآت، مشدداً على أن صحة المواطنين وسلامتهم هي أولوية الحكومة ولم تتذخر جهدا لحمايتهم، فاجراءات الوقاية هي الضمان الوحيد لابقاء الأمور تحت السيطرة.

وقال العايد خلال ايجاز صحفي السبت، إن حالة عدم الالتزام قد تجبر الحكومة على العودة عن الاجراءات التخفيفية، فما زلنا في قلب معركة مواجهة وباء كورونا.

وأضاف أن بدء تلقي لقاحات كورونا لا يعني انتهاء الوباء، بل يجب الالتزام باجراءات الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي.

وبين أن الوباء لا يزال خطيراً، وهناك تغييرات بالوضع الوبائي في العديد من الدول.

 

وزير الداخلية: المخالف سيتحمل مسؤولية مخالفته .. ولن نتهاون

قال وزير الداخلية سمير المبيضين إن الحكومة حريصة على صحة وسلامة المواطنين ومن واجبها منع كل ما يمس ذلك.

وأضاف أن هناك مخالفات صريحة من قبل للبعض لأوامر الدفاع واجراءات السلامة، وتكرار هذه المخالفات قد تنشئ بؤر جديدة للوباء، وانتكاسة بالوضع الوبائي بعد فترة.

وبين أن الالتزام بأوامر الدفاع مسؤولية مشتركة بين المواطنين والحكومة، فالمواطن المخالف يتوجب عليه تحمل مسؤولية مخالفته وتصرفاته، وتم توجيه المحافظين والحكام الاداريين بالتعاون مع مدراء الشرطة وقادة الأقاليم لتطبيق أوامر الدفاع بأعلى درجات الحزم وخاصة التجمعات والالتزام بالكمامة والتباعد الجسدي، وسيقوم المحافظون وقادة الأقاليم ومدراء الشرطة بتكثيف الحملات والانتشار الأمني لتطبيق أوامر الدفاع، وستستمر وزارة الداخلية وجهاز الأمن العام بدعم مؤسسات الدولة التي تقوم بالتفتيش، ولن تسمح الحكومة بتعريض صحة المواطنين للخطر.

 

وزيرة الصناعة والتجارة  : تدعو للالتزام بأوامر الدفاع في المنشآت

قالت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي إن عدم الالتزام باجراءات السلامة والوقاية الصحية يؤثر سلبا على خطة فتح القطاعات التي تم الاعلان عنها، وقد يؤدي لتأخير عودة قطاعات للعمل، وسيتم تكثيف الحملات الرقابية على منشآت في المملكة.

وأضافت أنه سيتم تكثيف الرقابة على ارتداء الكمامة من العاملين والمواطنين المرتادين للمنشآت، مبينة أن هناك مظاهر لعدم الالتزام في بعض المنشآت.

وبينت أنه تم رصد العديد من المخالفات في منشآت الجمعة، مؤكدة ضرورة الالتزام بأوامر الدفاع للاستمرار بحزم فتح القطاعات.

وزير السياحة: تشديد العقوبات بحق المنشآت المخالفة وقد تصل للاغلاق

أكد وزير السياحة نايف الفايز أنه كان هناك مطالبات من القطاع السياحي لاعادة فتح القطاعات وزيادة ساعات العمل، وقامت الحكومة بزيادة ساعات العمل في الأيام العادية وعودة العمل يوم الجمعة، وهذه الاجراءات تتطلب الالتزام حتى يبقى العمل بهذه القطاعات.

وقال إن العديد من الدول قامت باغلاق المنشآت السياحية بسبب الوضع الوبائي.

وأضاف أن القطاع السياحي والمواطنين قد عانوا من تقليل ساعات السماح بالتجول قبل أشهر قليلة، مبينا أنه تم التأكيد على فرق التفتيش لاتخاذ العقوبات المناسبة بحق المخالفين وقد تصل إلى الاغلاق، مطالبا المواطنين بالالتزام عند زيارة المنشآت السياحية.

 

وزير العمل : يحذر 

وصف وزير العمل وزير الدولة لشؤون الاستثمار معن القطامين الايجاز الصحفي الذي خرج به للأردنيين الى جانب عدد من الوزراء اليوم السبت بأنه “تحذير مبطن” كي لا نعود للمربع الأول.

وقال القطامين إن الأفراد والمنشآت هي المستفيدة من الغاء حظر الجمعة، ولكن كان هناك مشاهد شهدتها الحكومة كانت مقلقة.

وأضاف أن عددا من الأفراد والمنشآت لم تكن ملتزمة وهو ما قد يؤثر على الملتزمين، مبينا أن التدافع قد يؤدي للعودة لاجراءات تشديدية قد تصل للعودة إلى الاغلاق الشامل.

وبين أنه سيكون هناك تفتيش على المنشآت والأفراد، متمنيا من المواطنين والمنشآت الالتزام حتى يستمر العمل بالاجراءات التخفيفية، مشددا أن المؤتمر تحذيري من العودة لمربع التقييد والحظر، فالالتزام مسؤولية مشتركة بقدر ما هو العودة للمربع الأول هو مسؤولية مشتركة.

وقال القطامين إن أحد المواطنين، خرج من منزله أمس وقام بما يمكن لمواطن أردني فعله خلال عام كامل، حيث توجه الى وسط البلد وتناول الكنافة، وتجول بين محالها ثم ذهب الى احد المولات وتجول داخله…

 

وزير الصحة: علينا التوحد معا للتصدي للجائحة والمعركة لم تنته بعد

قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات إنه لوحظ وجود تجاوزات بالالتزام بسبل الوقاية الصحية الجمعة، فقد كان مستوى الالتزام بالكمامة كان متدنيا في معظم مناطق المملكة.

وأضاف أنه لوحظ عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، ووجود تجمعات مخالفة لأمر الدفاع، مؤكدا أن العالم لا يزال في قلب المعركة ضد كورونا، ولا يزال يفتك الوباء بالأرواح ويسبب اصابات متزايدة ما جعل الكثير من دول العالم تفرض اجراءات قاسية.

وبين أنه بالرغم من التحسن بالوضع الوبائي داخل المملكة لا زلنا معرضين للاصابة وانتشار الفيروس مستقبلا، فنحن بمرحلة الانتشار المجتمعي، والعالم يسجل اصابات من السلالة الجديدة، ويتم مراقبة آثار هذه السلالة، وبعد اعلان الحكومة التخفيف على أنشطة استراتيجية ووقف حظر الجمعة مع التشدد بتطبيق اجراءات السلامة العامة حتى لا نعود لفرض اجراءات وتقييدات لا نرغب بها جميعا، ويجب على الجميع الالتزام حتى تستمر الحياة بالقطاعات والأنشطة المختلفة، وبدء العمل ببرنامج التطعيم الوطني يجب أن يرافقه الالتزام بالاجراءات فعلينا التوحد والتضامن فالمعركة لم تنته بعد.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى