فواز الزعبي: الله يقطع رزق اللي قطع رزق الشعب الاردني ولا يوفقه

صوت الحق -

انتقد النائب فواز الزعبي غياب العدالة في توزيع المكتسبات، والتباين الكبير بين رواتب الموظفين في الشركات الحكومية والشركات التي تساهم بها الحكومة، قائلا إن هناك رئيس مجلس ادارة يتقاضى راتبا سنويا يصل الى (500) ألف دينار، فيما يتقاضى آخر (600) ألف دينار سنويا.

ولفت الزعبي إلى أوضاع المتعطلين عن العمل في ظلّ هذه الرواتب الكبيرة، موجها رسالة إلى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة قال فيها: “خطية الشعب في رقبتك”.

وطالب الزعبي رئيس الوزراء باستغلال قانون الدفاع من أجل اعادة استملاك الشركات الوطنية التي تمّ خصخصتها.

ولفت إلى أن “كثيرا من رؤساء الوزراء السابقين أفسدوا وخرّبوا”.

وتحدث الزعبي عن وزراء قال إنهم كانوا يحضرون مؤتمرات في الخارج ويحصلوا على عقود لشركاتهم وأبنائهم وأحفادهم.

كما استهجن وجود تهرب ضريبي على مستثمر واحد بـ 450 مليون دينار.

وقال إن الحكومة السابقة انتقمت من أبناء الرمثا وأبناء الأردن عندما أغلقت الحدود.

واختتم حديثه بالقول: “نطالب بفتح حدود جابر، والانفتاح على سورية، ما عانينا في الأردن الا بعد ما الحكومة السابقة قطعت رزق العالم، الله يقطع رزق اللي قطع رزق الشعب الأردني ولا يوفقه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى