بحث أولويات الإصلاح الاقتصادي في الأردن ودعمه في تجاوز جائحة كورونا

صوت الحق -

عقد، في وزارة التخطيط والتعاون الدولي، الخميس، الاجتماع الثالث لفريق عمل الأردن لمتابعة نتائج مبادرة مؤتمر ‏لندن 2019، برئاسة أردنية بريطانية مشتركة وعبر تقنية الاتصال المرئي.

واستعرض وزيرا التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة ووزير المالية محمد العسعس، خلال الاجتماع التقدم المحرز حول تنفيذ الإصلاح الاقتصادي وتحديد الأولويات الحكومية أثناء الأزمة الناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي “أهمية استمرار الحكومة الأردنية بالالتزام بتنفيذ مصفوفة الإصلاحات للخمس سنوات (2018-2022) التي أطلقت في مبادرة مؤتمر لندن رغم تبعات جائحة كورونا”.

وأبرز الوزير أهمية مبادرة مؤتمر لندن في دعم الاقتصاد الاردني، مؤكدا أن “دعم الحكومة البريطانية للأردن ثابت ومستمر”.

وقال: “حقق الأردن نتائج مهمة في الإصلاح والمرونة المالية على الرغم من تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد، لكن هناك المزيد مما يجب عمله لتأمين مستقبل الأردن”.

“لا تزال علاقة المملكة المتحدة بالأردن قوية وعميقة، ونحن نواصل دعم خطة الحكومة الأردنية لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام وإعادة البناء بشكل أقوى بعد الجائحة”.

وكتب عبر تويتر: “من الرائع أن نشارك في رئاسة الاجتماع الثالث لفريق عمل الأردن حول مبادرة لندن، ناقشنا الأولويات الرئيسية للإصلاح الاقتصادي وكيف يمكن للشركاء البريطانيين والدوليين دعم الأردن لإعادة البناء بشكل أقوى بعد كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى