حظر الجمعة لم يكن قرارًا سهلًا

صوت الحق -

خاص – لا أحد ينكر الرفض الشعبي الواسع لقرار فرض الحظر الشامل يوم الجمعة ، و لكن العقل و المنطق يقولان علينا ان نبقى في إطار السيطرة و خصوصا مع سرعة انتشار الوباء

حظر الجمعة لم يكن قرار اعتياديا من جهة لجنة الاوبئة و الحكومة إنما كان القرار الأصعب في ظل الخيارات المحدودة أما التفشي او الحظر ، و كما يقال (أحلاهما مر) ، علينا ان نخرج من عباءة المؤامرات بين الشعب و الحكومة فكلاهما جسد واحد و في خندق واحد و الاثار السلبية الناجمه عن ذلك سواء كانت اقتصادية او اجتماعية او غير ذلك هي الأصعب على الحكومة قبل أن تكون الأصعب على المواطن .

قرار الحظر لم يكن منفرد به الاردن فكثير من الدول العربية والاجنبية اتخذت نفس صبغة القرار (الحظر) ، الفكرة تتمحور حول الابتعاد عن وضع العصى في دولاب الحياة اليومية و العجلة الاقتصادية الاكثر نموا في ( الأيام الخمس) فعلى سبيل المثال تركيا فرضت منذ اكثر من شهر حظر تجول شامل يوم الاحد و اتبعته بحظر آخر ليكون ” السبت و الاحد ” من كل أسبوع و الجميع يعلم أن العطلة الأسبوعية في تركيا يوم الاحد و الشعائر المسيحية ايضا يوم الاحد

لذا يجب علينا أن نجتمع جميعا على أن الالتزام سيد الموقف في الايام القادمة ، وأن الحظر الشامل يوم الجمعة يمنح الوقت و الفرصة لترتيب الأوراق و السيطرة على إعداد الإصابات اليومية والحد من الانتشار السريع

حيث ان الجائحة تفرض على الجميع الالتزام بقواعد السلامة العامة و التقيد بالتعليمات الصحية ، كما تفرض على الحكومة اتخاذ قرارات ربما هي الأصعب في ظل الظروف الراهنة حفاظا على صحة و سلامة المواطن ، فعلينا جميعا ان نجسد مقولة جلالة الملك الراحل الحسين طيب الله ثراه (الإنسان اغلى مانملك)))

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى