الحباشنة :انتظر عودة وزير السياحة من السفر

صوت الحق -

كلما تسال مكتبه عن معاليه ترد مديرة المكتب ان معاليه مسافر .

و كلما حاولت الاتصال بمعاليه فان رنة التلفون تشير الى وجوده خارج البلاد .

اعرف ان سفر وزير السياحة مربوط حتما في فعاليات ونشاطات سياحية هدفها الاول والاخير الترويج للسياحة الاردنية .

قبل ايام رايت صورا منشورة على الفيسبوك لوزير السياحة والسفير الاردني في لندن منار الدباس ورئيس هيئة تنشيط السياحة.

ناشرو الصور مواطنون عاديون، ويبدو انه من باب الصدفة التي التقى الوزير بها بالسفير .

حاولت ان استقصي وراء المناسبة، وما هي الفعالية المنعقدة في لندن حاليا وتستدعي مشاركة الوزير ورئيس الهيئة، وحقيقة لم اعثر على جواب .

صحفيا، انتظر عودة وزير السياحة من السفر، وكلي فضول بان اسال معاليه عن خطة الوزارة، وماذا جنت السياحة الاردنية من الكلام الكثير عن خطط انعاشها، وحملات استقطاب السياح الاجانب .

ما اعرفه في السياحة واقتصادها انها تمر بازمة كبيرة والتعافي من كورونا وتوابعها بدا يدب في الجسم السياحي … ويقولون عاملون في قطاع السياحة .. قلعنا شوكنا بايدينا .

للاسف لا خطة حكومية واضحة لانقاذ القطاع السياحي وحماية ودعم متضرري كورونا، ولا خطة سياحية اوضح بحماية السياحة الاردنية وتموضعها على الخريطة الاقليمية والعالمية .

ما عدا ازمة كورونا .. حصة الاردن من السياحة الاجنبية معروفة سنويا .. والعدد السنوي للسواح القادمين للاردن يتكرر كل عام .. وتسويق الاردن سياحيا نمطي وتقليدي، وبل ان الاردن قصر في الترويج للسياحات المنافسة الترفيهية والطبيعية .

العالم يتعافى من كورونا، وحركة الطيرات عادت، والحدود مفتوحة، وقطاعات سياحية عادت الى عملها .. الناس مضغوطة نفسيا، والناس يبحثون عن بصيص امل في السفر والترحال للتعافي واستعادة مفاهيم للحياة فقدناها بفعل كورونا والحظر والحجر والاغلاق الصحي .

ومن هنا اسال وزير السياحة بحكم تردده على مطار الملكة علياء الدولي، عن السوق الحرة المغلقة ابوابها امام القادمين للمملكة، وبيعها ينحصر على الشكولاته والعطور، وهي من اقل السلع التي يقبل المسافرون على شرائها

زر الذهاب إلى الأعلى