”طلاب اردنيين موقفون بالسجون التركيه ومن مبينهم حدث ”

صوت الحق -

محمد ملكاوي

تعرض طلاب اردنيين للاعتداء أثناء خروجهم من أحد المطاعم في مدينة اسطنبول في بتاريخ 19/11/2021 من قبل شبان أتراك، فما كان من الطلاب الاردنيين المعتدى عليهم الا أن هربوا الى أحد منازل الاتراك من اجل الحماية، ولكن سكان العمارة انهالوا عليهم بالضرب المبرح متوقعين بأنهم متسولين وعندما علموا حقيقة ما حصل تم تسوية الأمور بينهم قضائياً.

أحد الاتراك المعتدين قام بتقديم شكوى ضد الشبان الاردنيين الثلاثة لدى مركز امني اتهم من خلاله الطلبة بالسرقة حيث تم توقيفهم من تاريخ الحادثة إلى غاية هذا اليوم .

من بين احد الشبان الاردنيين يوجد شاب عمره يزيد عن سن الثامنة عشر ( حدث ) ، إيضاً من بينهم من فقد جواز سفره الاردني اثناء المشاجرة وما زالوا موقوفين لغاية هذا اليوم علماً بأن القضية لغاية الأن عند الادعاء العام ولم تصل للقضاء لغاية هذه اللحظة .

في حينه طلب المكتب المشرف على دراستهم مبلغ مالي لغايات توكيل محامي للتوكل بالامور القضائية
ولم يتم التواصل معهم لغاية اللحظة من اي جهة رسمية من اجل الاطمئنان على أوضاعهم ولم يتمكن اقاربهم من الاتصال بهم ابداً.

واستغرب اهالي الطلبة من عدم وجود اي جهود تذكر من قبل السفارة الاردنية بحق ابنائهم الطلبة الاردنيين واعربوا عن استيائهم من تقصير السفارة في الخارج بحق ابناءها وابناء الاردنيين عامة .

زر الذهاب إلى الأعلى