عاجل

أمريكا تمدد دعمها لـ”قسد”عامين

صوت الحق -

جدد “تحالف واشنطن” عقده مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لمدة عامين، على الرغم من تأكيد الحكومة السورية بأن وجهتها ستكون شرق الفرات بعد السيطرة على محافظة إدلب.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية التي تعد المتحدث غير الرسمي باسم الأسد ودائرة الحكم السوري، أن تقارير إعلامية تابعة لجهات معارضة نشرت خبر تجديد العقد بين كل من “تحالف واشنطن” وقوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على مناطق واسعة شرقي نهر الفرات.

وقالت المصادر، إنه جرت عدة اجتماعات مكثفة بين قيادات “قسد” و”تحالف واشنطن” نتج عنها الاتفاق على خطة عمل مشتركة يتم من خلالها تزويد “قسد” بالمساعدات والتجهيزات العسكرية طيلة عقد كامل، بحسب الصحيفة.

وينص العقد على تأسيس برنامج كامل لـ”التحالف” ويوّصف آلية تطبيقه على أن يتم تجديده كل عامين.

يذكر أن وزير الخارجية السورية وليد المعلم، أكد خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في 15 أكتوبر(تشرين الأول) من العام الحالي أن شرق الفرات هي الوجهة التي سيتقدم إليها الجيش السوري، وذلك بعد القضاء على الجماعات المسلحة المتواجدة في محافظة إدلب وإعادتها لحضن الدولة، تاركاً الأمر سواء للعشائر والكورد أن يقرروا ماذا يريدون في المستقبل.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي هددت فيه تركيا بشن عملية عسكرية على طول الحدود مع سوريا للقضاء على ما سمته “الإرهاب الكردي” المتواجد في تلك المناطق ومع التحضيرات العسكرية للقضاء على داعش في جيبه الأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " وكالة صوت الحق " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية