عاجل

جابر: الحكومة سددت التزامات الخدمات الطبية المستحقة لعام 2019

صوت الحق -

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة أن الخدمات الطبية الملكية ستبقى صرحا طبيا نفتخر به في الأردن والمنطقة بشكل عام وأن الحكومة ملتزمة بدعم ورعاية الخدمات الطبية لتقديم الدعم للأردنيين وخاصة لأبناء القوات المسلحة.

من جانبه قال وزير الصحة سعد جابر في مؤتمر صحفي عقد في رئاسة الوزراء: إن الحكومة تولي القطاع الصحي جل اهتمامها وأطلقت حزمة جديدة تتضمن التأمين الصحي الشامل وسيكون نافذا واختياريا لمدة ثلاث سنوات وإجباريا بعد ذلك.

وأعلن جابر أن الحكومة قامت بتسديد كافة الالتزامات المترتبة عليها للخدمات الطبية الملكية خلال عام 2019، وستقوم بتأمين العلاجات كافة للخدمات الطبية الملكية من خلال دائرة المشتريات.

ولفت إلى أن 5.5 مليون مؤمن عسكري قاموا بمراجعة مستشفيات ومراكز الصحة وتم صرف وتأمين العلاج اللازم لهم.

وبين أن الوزارة والخدمات الطبية الملكية دخلت في نقاش جاد لتعزيز التعاون، وتم الاتفاق على استخدام الخدمات الطبية لمستشفيات وزارة الصحة خاصة في إربد، وتعزيز التعاون في مجال السرطان خاصة في حال تم افتتاح مركز الأورام، وقال إن الجهتين جسم واحد لتقديم الخدمة للمواطن.

من جهته، قال مدير الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب شوكت التميمي إنه سعيد لدعم الحكومة للخدمات الطبية الملكية وشكر الحكومة على وقوفها إلى جانب الخدمات الطبية الملكية.

وأوضح التميمي أن الهدف من وضع اللجنة المالية بمجلس النواب بالوضع المالي للخدمات الطبية الملكية لدعم الخدمات من كل الجهات.

وقال إن مدينة الحسين الطبية هي مكرمة من جلالة الملك حسين رحمه الله، مشيرا إلى أن الخدمات الطبية كانت أول مركز قام بعمليات جراحة قلب وزراعة قلب وكلى، وزراعة قرنيات وقوقعة وتم إنشاء وحدة لهذا الشأن، وسيتم إنشاء وحدتين لزراعة القوقعة في الشمال والجنوب ، وأوضح أنه تم افتتاح مستشفى جديد في المفرق وافتتاح مستشفى العقبة وتم افتتاح مستشفى الملكة علياء في السنوات الأخيرة، ومركز الأورام في مستشفى الملكة علياء وهو الآن في مراحله الأخيرة، وسيحدث تشارك وتعاون بين وزارة الصحة لمعالجة مرضى السرطان في الأردن، ونوه إلى أن توجيهات جلالة الملك كانت دائما أن تقوم الخدمات بدعم الصحة والتعليم لافتا إلى أنهم يقومون بتقديم الخدمتين، كذلك تقديم الخدمات للمدنيين والعسكريين والحالات الصعبة، وقال التميمي إن الخدمات الطبية الملكية لا تزال قائمة ولم تقف في أي يوم من الأيام على مريض ، وكان هناك ديون والحكومة تعهدت بتسديدها، وتوجيهات جلالة الملك لبناء مستشفى جديد في الزرقاء بمنطقة خو، ومركز طبي ماركا سيتم إنشاؤه وعيادات خارجية ستبنى بدلا من الموجودة في ماركا.

وأوضح أنه سيتم إنشاء مركز الإسعاف والطوارئ في ماركا بهدف تطوير أداء الأطباء وتدريبهم وسيتم بناء مركز بديل آخر.

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية





izmir escort
php shell