عاجل

رحيل الفنان عبد الرحمن أبو القاسم إثر أزمة قلبية

صوت الحق -

عن 78 عاماً، وإثر أزمة قلبية، رحل عن عالمنا اليوم الفنان السوري – الفلسطيني عبد الرحمن أبو القاسم في منزله في دمشق.

ويعد الفنان المولود في صفورية في فلسطين عام 1942، صاحب مسيرة فنية طويلة تنقل فيها بين المسرح والتلفزيون والسينما، حيث أسس في العام 1965 فرقة “المسرح الوطني الفلسطيني”، وذلك بعد تنقله بين عدد من الفرق السورية، ومنها “الفرقة السورية للتمثيل”، والنوادي التي كانت تابعة لوكالة الغوث في المخيمات الفلسطينية.

وتألق الراحل في الدراما السورية حيث شارك في العديد من الأعمال منها “الكف والمخرز” و”الجوارح” و”العبابيد” و”عطر الشام” و”خاتون” و”شتاء ساخن”.

أما عن سبب قلة أعماله الكوميدية رغم ميله للمرح، فقد أكد أبو القاسم أكثر من مرة أن معظم ما يقدّم من كوميديا عربية ليس راقياً، باستثناء عبد السلام النابلسي، وياسر العظمة، وعادل إمام، ودريد لحام، فيما لا يحبّذ الكوميديا التي تعتمد فقط على إضحاك المشاهد، قائلا إن اسماعيل ياسين كان مهرّجاً، وفؤاد المهندس لم يضحكه يوماً.

من جانبها، أكدت رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين تماضر غانم في تصريح لوكالة “سانا” السورية إلى أن الراحل “أغنى الدراما السورية بعشرات الأعمال التي ترك من خلالها بصمة خاصة به”.

ونعى عدد من الفنانين السوريين الراحل ومنهم عارف الطويل الذي كتب على صفحته على “فيسبوك”: “عبد الرحمن أبو القاسم التاريخ الإبداعي والموهبة والإنسان والأخلاق والتواضع … عبد الرحمن أبو القاسم رحل عنا قبل قليل إثر نوبة قلبية. عزائي لكل أهلك محبيك وما أكثرهم .. وداعاً استاذ عبد الرحمن”

التعليقات متوقفة حالياً من ادارة التحرير

الموقع مرخص بموجب أحكام المطبوعات و النشر و يمنع الاقتباس أو إعادة النشر بدون ذكر المصدر ( صوت الحق ) تحت طائلة المسؤولية القانونية